Medisa

هل نقص فيتامين د يزيد الوزن أم ينقصه؟

يقوم العديد من الأشخاص بالتساؤل عن أهم المكملات الغذائية التي تساعد في خسارة الوزن، لكن ماذا عن فيتامين د؟ هل نقص فيتامين د يزيد الوزن أم ينقصه؟

هناك بعد المقولات التي ترجح ارتباط فيتامين د بوزن الإنسان، فهل نقص فيتامين د يزيد الوزن أم ينقصه؟

هل نقص فيتامين د يزيد الوزن أم ينقصه؟
يتساءل العديد من الأشخاص هل نقص فيتامين د يزيد الوزن أم ينقصه؟ غالبًا ما ترتبط زيادة وزن جسم الإنسان بنقص فيتامين د مقارنة بالأشخاص معتدلي الوزن والذي لا يعانون من أي نقص في مستوى فيتامين د.

لا يعدّ نقص فيتامين د سبب رئيس للسمنة، ولكن يرتبط الأمران بطريقة ما من خلال الآتي:

تجمع الدهون في الكبد وبين العضلات يمنع امتصاص فيتامين د بالشكل المطلوب.
يتعرض الأشخاص الذي يعانون من السمنة المفرطة لأشعة الشمس بنسبة أقل من غيرهم من الأشخاص، والذي يؤدي بدوره إلى نقص فيتامين د لديهم.
لا يقوم الأشخاص الذي يعانون من السمنة بتناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على العديد من العناصر الغذائية، ممّا يعرض هؤلاء الأشخاص إلى نقص فيتامين د.
يرتبط نقص فيتامين د بزيادة دهون البطن لدى النساء والرجال، وزيادة الدهون في الكبد لدى الرجال بشكل خاص، لذا يُنصح الأشخاص الذين يعانون من زيادة دهون البطن والخصر بفحص نسبة فيتامين د لديهم.
نتائج الدراسات حول نقص فيتامين وزيادة الوزن
أجريت دراسة على الأشخاص الذين يعانون من السمنة ومستوى فيتامين د لديهم من أجل توضيح العلاقة بين الاثنين، وخلصت أنه لا يمكن إهمال نقص فيتامين د كعامل أساسي لزيادة الوزن، إذ توجد هناك مستقبلات خاصة لفيتامين د على الخلايا الدهنية، إلا أنه لا يعدّ دورها واضحًا إلى الآن في زيادة الوزن، ممّا يستدعي الحاجة للمزيد من الدراسات من أجل توضيح العلاقة بشكل خاص.

كما توضّح الدراسة أن نقص فيتامين د لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن يرتبط بزيادة الكتلة الجسمية لديهم ممّا يجعل تركيز فيتامين د أقل داخل أجسامهم.

يكمن الحل دائمًا في التخلص من السمنة وذلك من خلال تعديل نمط الحياة الغذائي، وممارسة التمارين الرياضية، واستهلاك المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د خصوصًا عند استمرار النقص بالرغم من خسارة الوزن.

هل زيادة نسبة فيتامين د في الجسم تساعد على خسارة الوزن؟
أجريت دراسة على بعض النساء اللاتي يعانين من السمنة، بحيث تم اتباع نظام صحي لخسارة الوزن من قبل هؤلاء النساء.

تم تقسيم المجموعة التي تم إجراء الدراسة عليها إلى قسمين أحدها يتبّع النظام الغذائي الصحي، والقسم الآخر يتبع النظام الصحي ذاته إضافة إلى استهلاك المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د بجرعة 2000 وحدة يوميًا.

أظهرت نتائج الدراسة بأن النساء الذي قاموا باتباع نظام صحي إضافة إلى استهلاك فيتامين د قاموا بخسارة الوزن بشكل أكبر عند مقارنتهم بالمجموعة الأخرى التي قامت باتباع النظام الصحي وحده.

كنتيجة نهائية فإن إبقاء نسبة فيتامين د ضمن الحد الطبيعي له تأثير مباشر على خسارة الوزن بشكل أسرع وأكثر كفاءة.

أسباب أخرى لنقص فيتامين د
في ما يأتي أهم الأسباب التي تؤدي إلى نقص فيتامين د:

1. عدم استهلاك كمية كافية من فيتامين د
إن اتباع النظام النباتي في تناول الطعام عادةً ما يؤدي إلى نقص فيتامين د، إذ تعدّ معظم الأطعمة الغنية بفيتامين د حيوانية المصدر.

2. قلة التعرض لأشعة الشمس
يقوم جسم الإنسان بتصنيع فيتامين د أثناء التعرض للشمس، بحيث يعرّض الإنسان نفسه لنقص فيتامين د في حال قلّة التعرض لأشعة الشمس.

3. اسمرار البشرة
إن زيادة صبغة الميلانين المرتبطة باسمرار البشرة تعمل على تقليل تصنيع فيتامين د في جسم الإنسان.

4. التقدم في العمر
تتناقص قدرة الكلى على تصنيع فيتامين د بتقدم العمر والذي يؤدي إلى نقص فيتامين د.

5. الجهاز الهضمي
بعض المشكلات الصحية التي تصيب الجهاز الهضمي، مثل: مرض كرون، والتليف الكيسي، والداء البطني تؤثر على قابلية الجهاز الهضمي في امتصاص فيتامين د.

6. السمنة
إن الخلايا الدهنية تقوم باستخلاص فيتامين د من مجرى الدم في جسم الإنسان، لذلك غالبًا ما يعاني الأشخاص الذي يبلغ مؤشر كتلة الجسم لديهم 30 وأكثر من نقص في نسبة فيتامين د

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Popular Post