alaqsa

أثر التغذية العلاجية على مرضى السكر

تُعتبر التغذية العلاجية من الأسس المعتمدة في الطب الحديث لمرضى السكري، حيث ثبُت نجاحها في السيطرة على آثار المرض السلبية التى تؤثر على كل أعضاْ الجسم.

يمكنها أيضاً الحد من تطور الحالة المرضية في مرحلة ما قبل السكري، والهدف من هذه الطريقة هو توفير الإحتياجات الغذائية الضرورية لضمان التوازن الصحي والنفسي والاجتماعي لمرضى السكري.

يحتاج مرضى السكري اتباع نظام غذائي محدد؛ للسيطرة على مستوى السكر في الدم وكذلك لتفادي ارتفاع مخزون السكر، والطعام تأثير مباشر على ذلك حيث تسهم بعض الأطعمة في فرع معدل السكر أكثر من غيرها.

يتم تحديد النظام الغذائى لكل مريض بعد إتمام التحاليل التى تظهر معدل السكري لدى المريض والمشاكل الصحية الأخرى التي يعاني منها مع الأخذ بعين الاعتبار الجانب النفسي للمريض وشعوره تجاه الطعام.

يحتاج المريض للمتابعة المستمرة، وباستشارة الطبيب يتم تحديد بعض الخطوات الهامة ومنها:

1- القواعد الأساسية للنظام الغذائي

  • يجب تحديد نوع السكري الأول أو الثاني وعمر المريض لأن نمط الغذاء يختلف ما بين الشاب وكبير السن، وزن المريض وطوله ونمط حياته كلها أمور يضعها أخصائي التغذية العلاجية في سلّم اولوياته.
  • تجنب الإسراف في الطعام والالتزام بكمية الطعام المحددة من أخصائي التغذية، مع ضرورة توزيع الكمية المسموح بتناولها طوال اليوم على وجبات عدة بدلاً من تناول وجبة واحدة كبيرة.
  • الإلتزام بمواعيد الوجبات خصوصاً في حال اتباعه بعض العلاجات الدوائية التي تعمل على خفض معدل السكر، وهنا عليه أن يتناول الطعام قبل الدواء لتجنب الانخفاض الحاد في نسبة السكر.
  • وضع نظاماً غذائياً من قبل المختص يحتوي على جميع العناصر الغذائية من دهنيات ونشويات وبروتينات ولكن بنسب محددة بحسب كل مريض، فإذا كان المريض يعاني من زيادة في الوزن يجب تقليل الكمية مع ممارسة التمارين الرياضية بهدف خسارة الوزن والحد من تأثير هذا الوزن على عملية التحكم بمعدل السكري.
  • معرفة تأثير نوعية الطعام وكميته على المريض وهي من القواعد المهم للمساعدة على التحكم بنسبة السكر بالدم.

الهرم الغذائى

من المهم تحديد العناصر الغذائية التى يحتاجها جسم المريض والحفاظ على توفيرها، وهو ما تم تطويره فى الهرم الغذائى لمرضى السكر ليكون:

  • توفير جميع العناصر الغذائية للمساعدة على اختيار الكميات الملائمة من الأطعمة من كل مجموعة غذائية من المجموعات الخمس.
  • زيادة عدد الحصص المتناوَلة من مجموعة الخبز والحبوب، في الأسفل، من أربع حصص إلى 6-11 حصَّة يومياً.
  • فصل مجموعة الخضراوات والفواكه إلى مجموعتين منفصلتين، بحيث يصل عددُ الحصص التي يُنصَح بتناولها من مجموعة الخضروات إلى 3-5 حصص، بينما يصلُ في الفاكهة إلى 2–4 حصص يومياً.
  • تزويد الجسم بالطَّاقة اللازمة له عن طريق النَّشويات المتوفِّرة في المجموعات الثلاث السابقة.
  • التَّقليل من تناول الدُّهون والملح والكوليسترول، والتَّركيز على الألياف.
  • زيادة استهلاك الحبوب الكاملة والخبز والخضروات والفواكه.

نصائح بعض خبراء التغذية لمرضى السكر

  • من النصائح الغذائية التي يجب على مرضى السكري اتباعها التقليل من الأطعمة الغنية بالسكر والدهون والملح وتناول مختلف أشكال الأطعمة ذات الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات يومياً.
  • بالنسبة للنشويات، تضم هذه المجموعة الخبز والحبوب والمكرونة والخضراوات النشويَّة مثل الذرة والبطاطا وهي توفر الكربوهيدرات والفيتامينات والمعادِن والألياف. نشويات الحبوب الكامِلَة هي الأكثر فائدة لمرضى السكري نظراً لاحتوائها على الكثير من الفيتامينات والمعادِن والألياف.
  • ينصح أخصائيو التغذية بتناول حصة من النشويات مع كل وجبة، ولكن يُفضّل تناول الخبز والمعجنات من الحبوب الكاملة والتقليل من النشويات المقلية والغنية بالدهون.
  • يعتبر الخضار غني بالمعادن والألياف وفقير بالكربوهيدرات، يمكن زيادة الحصص اليوميَّة منه، ولكن من الأفضل الإعتماد على الخضار الطازج أو المطبوخ مع إضافة بعض التوابل والبهارات وقطعة صغيرة من اللحم او الدجاج بدلاً من الدهون.
  • الفواكه غنية بالكربوهيدرات والفيتامينات والمعادِنَ والألياف ولكن يفضل تناولها طازجة.
  • العصير فيجب ان يكون طبيعي من دون سكر؛ ولكن الأفضل دوماً تناول الفاكهة كاملةً لأنها أكثر غنى بالألياف.
  • أما مجموعة الألبان وتتضمن أنواع الألبان واللبن والحليب ما عدا الجبن، وهي تعتبر مصدراً مهماً من مصادر الكالسيوم الذي يقوي العظام والأسنان؛ ومن الخيارات المفضلة تناول اللبن او الحليب قليل أو خالي الدسم.
  • اللحوم وبدائلُها تضم اللحم الأحمر والدَّجاج والبيض والجبنة والسَّمك، ويُفضل تناول كمِّيات صَغيرة منها يومياً، لما توفره من البروتين والفيتامينات والمعادِن، ومن الضروري ازالة الدُّهون قبل طبخ أو تناول اللُّحوم وإزالة جلد الدَّجاج.
  • يُفضل التقليل من تناول الدهون والحلويات، فهي ليست مغذِّية مثل الأطعمة الأخرى وغنية بالدهون المشبعة والكوليسترول، الحد من هذه الأطعمة يقي من أمراض القلب وارتفاع معدل الشحوم ويسهم بضبط معدل السكر.

 

 

تعد هذه أهم النصائح المقدمة لمرضى السكر فيما يخص التغذية، لمزيد من الاستشارات يمكنك حجز موعد، مع أحد خبرائنا.

تعرف على معلومات مختلفة تخص الصحة على المدونة الخاصة بنا، مجموعة روضة الأقصى.. معكم دائماً لصحة أفضل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Popular Post